الثقافي

مسعود حجيرة : ” المسرح الأمازيغي يعاني من سوء الدعم و التوزيع “.

تواجه الطبعة الحادي عشر من مهرجان المسرح الأمازيغي التي تقام فعالياته في المسرح الجهوي بباتنة ، عدة إنتقادات من قبل المشاركين الذي يتهمونه بسوء التسيير و التنظيم ، هذا ماجاء على لسان الفنان و المخرج مسعود حجيرة في حوار أجراه مع الوي بي سي الأوراس ، الذي أكد أن المهرجان يسير نحو الأسوء ” مع الأسف يسير نحو الأسوء ، إثر ظروف و عوامل و عوامل ساهمت في رجوعه إلى الوراء ، فالفرق بين الطبعات الأولى و هذه الطبعة واضح جدا … فمن ناحية العروض كانت في القمة حققت إقبال جماهيري نحلم به الآن ، أشعلت المنافسة …أيضا من ناحية الدعم المادي أيضا الذي كان بشكل كامل ، حتى أن التحضير للمهرجان أخذ وقته اللازم ، أي أن جميع الشروط توفرت لإنجاح التظاهرة … هذا الذي لم يكن موجودا في الطبعات السابقة و خصوصا هذه الطبعة .
و أضاف “المهرجان الذي لا يقدم عروض و لا يوزعها ليس لديه أي معنى ، فالإنتاج الأمازيغي يجب أن يتوزع بإعتبار أنها التوصيات الأولى للمهرجان ، و علينا مراعاتها…المسرح الأمازيغي يعاتي من سوء الدعم و التوزيع ”
كما أكد على ان اللوم لا يقع على الأشخاص او حتى الظروف بل على الوزارات الوصية التي هي مطالبة بإعادة النظر في ميزانية المهرجان و الطريقة التي يسير بها .
اختتم الحوار بالحديث عن مشاركته من خلال مسرحية تحت عنوان ” نديها” تحكي عن الفئة و المهمشة نوعا ما في المجتمع الجزائري و هي فئة عمال النظافة ، و قد تمحور العرض على ثلاث شخصيات ، شيخ ، شاب و سائق ، يريدون العمل و العيش بشكل شريف و نظيف لكن الظروف تعاكسها .
المهرجان الوطني للمسرح الأمازيغي سيودع جمهوره اليوم الثلاثاء بعد أن افتتح أبوابه في الثالث من فيفري
ق.ر

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق