الوطني

سكيكدة: الحكم على 6 متهمين بعقوبات تتراوح مابين 5و 7 سنوات نافذة في قضية تبديد أموال عمومية قدرت ب 200 مليار سنتيم

أمر قاضي التحقيق اليوم لدى محكمة سكيكدة بإدانة 6 متهمين بعقوبات تتراوح ما بين 6 و 7 سنوات بعد تورطهم في فضيحة 200 مليار سنتيم بشركة صوميك بسوناطراك من بينهم اطارات في الشركة على رأسهم رئيس شبيبة سكيكدة السابق بصفته مدير الانتاج ، كما جرّت هاته القضية 40 متهم إذ تم إحالة 35 منهم للعدالة بتهم إبرام صفقات مشبوهة و التلاعب بالمال العام . فقد باشرت فرقة الأبحاث التابعة للدرك الوطني في التحقيقات بعد تلقيهم لمعلومات تفيد بوجود فساد مالي كبير و سوء تسيير و صفقات مشبوهة مخالفة للقانون ، حيث قامت بتفتيش مختلف الوثائق و الملفات و العقود المتعلقة بمشروع إعادة تجديد مركب تمييع الغاز بالمنطقة الصناعية من طرف شركة كابيار الأمريكية و العديد من الشركات و المقاولات الأخرى ، و قد دامت هاته التحقيقات لمدة 3 سنوات توصلت من خلالها إلى الكشف عن صفقات مشبوهة متعلقة بعتاد و تجهيزات إقتنتها شركة صوميك في مشروع التجديد كذلك قضية اقتنائها لعتاد قديم و تركيبه على أساس أنه جديد ، جدير بالذكر أنه من بين المتهمين في هاته القضية متعامل من بريطانيا و آخر من اليابان .
خولة لهمايسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق