محلي

الوادي: وضع حد لنشاط جماعة إرهابية وحجز أزيد من 33 ألف قرص مهلوس

في إطار مكافحة الجرائم المنظمة ولاسيما الحضرية منها وكذا التهريب الدولي للمخدرات، تمكنت عناصر الأمن الحضري الثاني بأمن ولاية الوادي من وضع حد لنشاط جماعة إرهابية متكونة من شخصين وحجز أزيد من 33 ألف قرص مهلوس، حسبما أفاد به رئيس خلية الإعلام والإتصال بمديرية الأمن بولاية الوادي محافظ الشرطة “يوسف بومعراف” لوسائل الإعلام. وأضاف بومعراف، أن هذه العملية جاءت عقب إستغلال لمعلومات تفيد بوجود نشاط مشبوه لشخصين في العقد الثالث من العمر ينحدران من عاصمة الولاية يحوزون على كمية ضخمة من المواد الصيدلانية ذا المنشأ الأجنبي تدخل في مكوناتها مواد مخدرة قصد إبرام صفقات بيع ونقل لهذه المواد إتجاه إحدى ولايات الوطن، مستعملين مركبة سياحية لتسهيل عملية نقل هذه المواد المخدرة والتي تحتوى على درجة كبيرة من الخطورة على الصحة العمومية. وبعد التفتيش الدقيقة لكافة أجزاء المركبة تم العثور على كميات من المؤثرات العقلية قدر عددها بـ 33040 قرص مهلوس، يضيف ذات المتحدث. وبعد إتمام كافة الإجراءات القانونية تم إعداد ملف جزئي للمتورطين وتقديمهم أمام الجهات القضائية المتخصة، عن جرم تكوين جماعة أشرار قصد الحيازة والتحزين بعرض البيع لمواد صيدلانية ذا منشأ أجبني.

عبد الشكور سردوك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى