ثقافة

الجزائر: “غيث العقول” مَشرُوع شبابيّ عربِيّ يفتَح آفاق الرّقي لبناء حضَارات الأمم.

مشروع تنموي معرفي شبابي مستدام قد أكمل ربيعه الخامس، يعتبر أول مبادرة ثقافية فريدة لشباب مبدع، يهدف إلى تجديد الصِّلة بالكتاب و تعزيز عادة القراءة لدى الفئة من 3 سنوات إلى 60 سنة، انطلق من العراق على يد الكاتبة المعرفة نسيبة محمود ليغزو شبقه مختلف دول العالم العربي وصولا إلى الجزائر .
تتفرع أسرة مشروع “غيث العقول” إلى عدّة مواسم، كل موسم هو عبارة عن مجموعة مسنجر تجمع قُرَّاء من مختلف بلدان العالم العربي في فضاء إلكتروني غنيّ رائع، يتسابق فيها الجميع للإفادة و الإستفادة… للتّميز بروح المطالعة وحبِّ الكتب، فيجد القارئ في مواسم أسرة “غيث العقول” الإحدى عشر مايلي كل ما يحتاجه
روابط كتب متنوعة في مختلف الجوانب الثقافية، الفكرية، التنموية، و حتى القصص و الروايات كما يتم تنظيم جلسات مناقشة لمختلف الكتب مع قرَّاء مميزين ويوفر المشروع برامج قراءة مخصصة، برامج حضور وإحصاء لنقاط التقدم في القراءة وحتى المناقشات مواكبةً للتطور التكنولوجي يعتمد طاقم المشروع على
بث مباشر مع مفكرين و مدربين وكذا كتاب و ناشرين.
هذا وقد أضاف المشروع حديثا موسم “نادي الأطفال” المخصص لقراءة قصص الأطفال باعتبارهم رواد المستقبل، و كذا موسم “ترياق قلم” المخصص لدعم الأقلام الواعدة والكُتَّاب الناشئين و كل من له حسّ كتابي ورغبة في الولوج لعالم التأليف ، حيث يهدف “غيث العقول” إلى نشر الوعي الثقافي ليكون الإنسان كائنا ثقافيا بطبعه وتصبح الأمة الواحدة وطنا أكبر حاضنا للإبداعات المختلفة لتأتلف جميعا تحت سقف الثقافة بإعتبارها الهوية الأكبر وكذا العمل على الإرتقاء باللغة العربية و الإيمان بمقدسيتها وزرع روح المطالعة لدى الفرد بالمجتمع لتأسيس فكر ناضج مبدع، موجه و مؤهل وذلك من خلال تظاهرات إقرأ و ورشات الكتابة التي تكون بتأطير من طاقم المشروع وقد صرح محدّثونا من إداري المشروب ذاته أن الهدف الرئيسي لهذه المبادرة هو تنمية روح القراءة لدى الفرد بالعالم العربي وغرسها كعادة متأصّلة في حياتهم لتوسيع مداركهم و تعزيز مَلَكَة الفضول و شغف المعرفة لديهم وبذلك تصبح القراءة ثقافة يومية لدي الجيل الواعد بالعالم العربي و تعريفهم بدورها الكبير في اللحاق بالركب الحضاري الإبداعي.

آمال عريف

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. شكرا لنشر مبادرتنا ..
    حقق مشروع غيث العقول 50000 قراءة لأكثر من 500 كتاب وانضم الى مجموعاته 30000 قارئ .

    غيث العقول
    #نقرأ_لنتميز

  2. مشروع رااائع وهداف هدفه صنع امة اقراء اتمني من قلبي لكل يستفيد منو لانو بجد مشروع اكثر من رائع
    وشكر كبير للاستاذة نسيبة محمود على هذه المباردة الرائعةة وكل المشرفين عليه

  3. يكفي هذا المشروع شرفا أن أول ما نزل من القرآن سورتي اقرأ والقلم .. جزى الله القائمين عليه خير الجزاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق