الثقافي

جثمان الفنان القدير محمد العماري يوراى الثرى ظهر اليوم بمقبرة القطار بالعاصمة

توفي يوم امس الإثنين الفنان الجزائري محمد العماري عن عمر يناهز 79 سنة، بعد ٦٥ سنة من العطاء الفني والاغاني الهادفة، وسيوارى جثمانه الثرى بعد ظهر يوم الثلاثاء بمقبرة القطار بالجزائر العاصمة، وسيرافق الفقيد عدد من الفنانين والمعجبين ورفقاء الدرب الذين تداولوا على ذكر خصاله و الاشادة بها، ويعتبر الفنان الراحل أحد أهم أعمدة الاغنية الجزائرية العصرية.

و في برقية تعزية أعرب الوزير الاول السيد نور الدين بدوي عن حزنه العميق لوفاة الفنان محمد العماري وقال أن الجزائر فقدت “قامة من قاماتها الفنية ومطربا تألق بطريقته الخاصة”.

و تقدم مطرب الحوزي سمير تومي بكلمة تأسف فيها على فقدان “أحد أعمدة الأغنية الجزائرية و مسيرته الحافلة”, واضاف “رحيله خسارة للساحة الموسيقية” التي لطالما لمع نجمه فيها لعشرات السنين”.

كما عبر مطرب الطابع القبائلي بوعلام شاكر عن أسفه للخسارة التي ألمت بالأغنية الحديثة و التي ترك فيها الراحل “سجلا حافلا”, مستذكرا “تواضعه” و كيف كان “يوجه” الفنانين الشباب ممن عاصروه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق