الدولي

تونس : الحبيب الجملي منح الثقة للحكومة هي مسؤولية أمام الله وأمام الشعب

وي بي سي –تونس –نور الهدى البلغوثي
انطلقت صاح اليوم الجمعة 10 جانفي 2020 الجلسة العامة المخصصة لمنح الثقة لحكومة الحبيب الجملي في إطار أحكام الفصل 89 من الدستور التونسي ومقتضيات الفصل 142 من النظام الداخلي.
وبعد تلاوة القران وأداء تحية العلم ’ استهلت الجلسة العامة بكلمة لرئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي الذي أكد أن الفريق الحكومي يتكون من كفاءات مستقلة ومنفتحة على كل الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني وأن فريقه ملتزم ببذل الجهد اللازم وتحقيق نتائج هامة لمكافحة الفقر والخصاصة وغلاء الأسعار وغيرها من الإجراءات التي سيتم اتخاذها فيما بعد عندما تحصل هذه الحومة المقترحة على الثقة من 109 من النواب أو أكثر.
وشدد الجملي في مداخلته على ضرورة نيل الثقة لما فيها من مصلحة عامة والسير بتونس نحو الأمام معتبرا أن بعد نيل ثقة المجلس سيتم وضع ميثاق شرف يضبط كل المعايير القيمة في كل المجالات ويلتزم بها فريقه الحكومي وسيتم مراقبة أعمالهم ومحاسبتهم مضيفا أن حكومته على وعي تام بجسامة التحدي وسيتم تجاوز هذه الصعاب والعراقيل .
وعن البرامج والانجازات التي سيتم تفعيلها بعد منح الثقة ’ عدد الجملي جملة من الوعود أهمها التحكم في التوازنات المالية عبر دعم اقتصاد البلاد’ أيضا إصلاح المؤسسات العمومية حالة بحالة وفق تعبيره إضافة إلى مكافحة الفساد والمفسدين والإرهاب والمهربين وإيجاد حلول للعائلات المعوزة و تدعيم حضور المرأة في مواقع القرار وتعزيز مكانة المرأة الريفية و سيتم تقليص من انقطاع الفتيات عن التعليم والتصدي للأمة وغيرها من القرارات المتخذة
وختم الحبيب الجملي رئيس الحكومة المكلف أن اختياره لفريقه الحكومي كان صادقا ووفق منهجية موضوعية ولن يتردد في الإصلاح إذا تبين أن هناك خطأ داعيا النواب الى التصويت على حكومته فمنح الثقة هي مسؤولية أمام الله و أمام الشعب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق