الإقتصادالوطني

توجيهات رئيس الجمهورية لدفع عجلة الاقتصاد الوطني

دعى رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون خلال اجتماع مجلس الوزراء إلى ضرورة وضع منظومة قانونية مستقرة لضمان رؤية واضحة للمستثمرين قصد تشجيعهم على الاستثمار طويل المدى في الجزائر، كما شدد السيد الرئيس على الطاقم الحكومي للحرص على الحد من نفوذ اللوبيات في السياسات الاقتصادية العمومية.و فيما يتعلق بالواردات أعطى رئيس الجمهورية تعليماته بضرورة التطبيق الصارم لمعايير الجودة و السلامة لتفادي حوادث المأساوية لاسيما ما تعلق بأجهزة التدفئة و التسخين و فتح تحقيق معمق قصد معرفة الأسباب الحقيقية وراء الحوادث الأخيرة.
في سياق متصل، أشار السيد الرئيس إلى أهمية الصناعات التحويلية للاقتصاد الوطني كالخشب و الفلين و الحلفاء و الصناعات الغذائية مؤكداً إعطاء دعم خاص للصناعيين الذين يستخدمون المواد الأولية المحلية، كما نوه إلى ضرورة توجيه أموال الدولة للاستثمار في المشاريع الاستراتيجية.
فيما يتعلق بالعقار الصناعي، أثار السيد تبون قضية العقار الصناعي وطلب من الحكومة “تقييم الوضعية و تقديم الاقتراحات، خاصة في ظل الاستعمال العشوائي للعقار، من أجل الاستخدام العقلاني لهذه المناطق الصناعية مع إمكانية استرجاع العقار الصناعي الممنوح وغير المستعمل من طرف المستفيدين”.
كما شجع الرئيس تبون على “خلق التعاونيات من أجل تهيئة أو إنشاء مناطق صناعية جديدة برؤية جديدة، في ظل دفتر شروط واضح ودقيق”.
كما أعطى تعليمات للوزير الصناعة و المناجم بمباشرة تنظيم جلسات وطنية حول السياسة الصناعية في الجزائر بمشاركة كافة الفاعلين الاقتصاديين و الخبراء المحليين والأجانب وضرورة إشراك الخبراء الجزائريين المقيمين في الخارج و كذا المؤسسات الحكومية لضبط سياسة صناعية ترقى إلى مطالب الشعب الجزائري. كما شدد على ضرورة اتخاذ إجراءات صارمة ضد المستوردين المتلاعبين بأسعار الفواتير لما له من آثار وخيمة على استنزاف المال العام و تهريب العملة الصعبة.
زكريا بوقلقول

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق