المجتمع

الفساد الجمعوي الى اين ٠٠٠؟

ان العمل الجمعوي يعتبر من الاعمال الانسانية التي تقدم المساعدات للمحتاجين  وترسم البسمة على شفاهم وتدخل الفرحة في قلوبهم الا انه فقد صبغته الانسانية  والخيرية واصبح الفساد بكل اشكاله  من احدى خصاله ويغلب عليه الطابع المادي والمصالح الشخصية وسرقة اموال الناس باسم العمل الخيري بالاضافة الى نشاطها الغير  الشرعي والقانوني في العمل بدون اعتماد وترخيص من الدولة بالاضافة الى استغلال وانتحال رموز الدولة واسماء شخصياتها والعمل بها لكسب ثقة الناس وجمع الاموال

وهذا ماحدث مؤخرا  حيث تم اكتشاف منظمة وهمية تنشط بدون اعتماد وتنهب اموال الناس واستغلال رموز وشخصيات الدولة وتعمل باسماىها تحت شعار مكافحة الفساد وكانت تنشط على هذا الحال لمدة عامين وبفضل جهود امن الدولة تم مؤخرا القبض على الجماعة المفسدة التي كانت تتراس  هذه المنظمة الوهمية ولهذا اذا يجب اعادة بناء دور وعمل الجمعيات بطابعها الانساني والخيري التي كانت عليه من قبل ٠

من اعداد :بغري زكية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق